S’enregistrer  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  Se connecter pour vérifier ses messages privés  Connexion 


 ECOLE NATIONALE D'ADMINISTRATION 
poesies de NIZAR EL KABANI et AHMED MATAR

 
Poster un nouveau sujet  Répondre au sujet   ENA2008 Index du Forum » Divers » Les Sujets libres
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
Nadia


Hors ligne

Inscrit le: 08 Fév 2009
Messages: 91
Localisation: Rabat

MessagePosté le: Dim 15 Mar - 11:47 (2009)    Sujet du message: poesies de NIZAR EL KABANI et AHMED MATAR Répondre en citant
كتاب الحب 
 
 
1  
ما دمت يا عصفورتي الخضراء
حبيبتي
إذن .. فإن الله في السماء
2
 
تسألني حبيبتي:
ما الفرق ما بيني وما بين السما ؟
الفرق ما بينكما
أنك إن ضحكت يا حبيبتي
أنسى السما
3
الحب يا حبيبتي
قصيدة جميلة مكتوبة على القمر
الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر
. .
الحب منقوش على
ريش العصافير ، وحبات المطر
لكن أي امرأة في بلدي
إذا أحبت رجلا
ترمى بخمسين حجر
4
حين أنا سقطت في الحب
. .
تغيرت
تغيرت مملكة الرب
صار الدجى ينام في معطفي
وتشرق الشمس من الغرب
5
يا رب قلبي لم يعد كافيا
لأن من أحبها .. تعادل الدنيا
فضع بصدري واحدا غيره
يكون في مساحة الدنيا
6
ما زلت تسألني عن عيد ميلادي
سجل لديك إذن .. ما أنت تجهله
تاريخ حبك لي .. تاريخ ميلادي
7
لو خرج المارد من قمقمه
وقال لي : لبيك
دقيقة واحدة لديك
تختار فيها كل ما تريده
من قطع الياقوت والزمرد
لاخترت عينَيْكِ .. بلا تردد
8
ذات العينين السوداوين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
لا أطلب أبدا من ربي
إلا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزيد بأيامي يومين
كي أكتب شعرا
في هاتين الؤلؤتين
9
لو كنت يا صديقتي
بمستوى جنوني
رميت ما عليك من جواهر
وبعت ما لديك من أساور
و نمت في عيوني
10
أشكوك للسماء
أشكوك للسماء
كيف استطعتِ ، كيف ، أن تختصري
جميع ما في الكون من نساء
11
لأن كلام القواميس مات
لأن كلام المكاتيب مات
لأن كلام الروايات مات
أريد اكتشاف طريقة عشق
أحبك فيها .. بلا كلمات
12
أنا عنك ما أخبرتهم .. لكنهم
لمحوك تغتسلين في أحداقي
أنا عنك ما كلمتهم .. لكنهم
قرأوك في حبري وفي أوراقي
للحب رائحة .. وليس بوسعها
أن لا تفوح .. مزارع الدراق
13
أكره أن أحب مثل الناس
أكره أن أكتب مثل الناس
أود لو كان فمي كنيسة
. .
وأحرفي أجراس
14
ذوبت في غرامك الأقلام
. .
من أزرق .. وأحمر .. وأخضر
حتى انتهى الكلام
علقت حبي لك في أساور الحمام
ولم أكن أعرف يا حبيبتي
أن الهوى يطير كالحمام
15
عدي على أصابع اليدين ، ما يأتي
فأولا : حبيبتي أنت
وثانيا : حبيبتي أنت
وثالثا : حبيبتي أنت
ورابعا وخامسا
وسادسا وسباعا
وثامنا وتاسعا
وعاشرا . . حبيبتي أنت
16
حبك يا عميقة العينين
تطرف
تصوف
عبادة
حبك مثل الموت والولادة
صعب بأن يعاد مرتين
17
عشرين ألف امرأة أحببت
عشرين ألف امرأة جربت
وعندما التقيت فيك يا حبيبتي
شعرت أني الآن قد بدأت
18
لقد حجزت غرفة لاثنين في بيت القمر
نقضي بها نهاية الأسبوع يا حبيبتي
فنادق العالم لا تعجبني
الفندق الذي أحب أن أسكنه هو القمر
لكنهم هنالك يا حبيبتي
لا يقبلون زائرا يأتي بغير امرأة
فهل تجيئين معي
يا قمري . . إلى القمر
19
لن تهربي مني فإني رجل مقدرعليك
لن تخلصي مني . . فإن الله قد أرسلني إليك
فمرة .. أطلع من أرنبتي أذنيك
ومرة أطلع من أساور الفيروز في يديك
وحين يأتي الصيف يا حبيبتي
أسبح كالأسماك في بُحْرَتَيْ عينيك
20
لو كنت تذكرين كل كلمة
لفظتها في فترة العامين
لو أفتح الرسائل الألف .. التي
كتبت في عامين كاملين
كنا بآفاق الهوى
طرنا حمامتين
وأصبح الخاتم في
إصبعكِ الأيسر . . خاتمين
21
لمذا .. لمذا .. منذ صرت حبيبتي
يضيء مدادي .. والدفاترتعشب
تغيرت الأشياء منذ عشقتني
وأصبحت كالأطفال .. بالشمس ألعب
ولستُ نبياً مُرسلاً غير أنني
أصير نبياً .. عندما عنكِ أكتبُ ..
23
محفورة أنت على وجه يدي
كأٍسطر كوفية
على جدار مسجد
محفورة في خشب الكرسي.. ياحبيبتي
وفي ذراع المقعد
وكلما حاولت أن تبتعدي
دقيقة واحدة
أراك في جوف يدي
24
لا تحزني
إن هبط الرواد في أرض القمر
فسوف تبقين بعيني دائما
أحلى قمر
25
حين أكون عاشقا
أشعر أني ملك الزمان
أمتلك الأرض وما عليها
وأدخل الشمس على حصاني
26
حين أكون عاشقا
أجعل شاه الفرس من رعيتي
وأخضع الصين لصولجاني
وأنقل البحار من مكانها
ولو أردت أوقف الثواني
27
حين أكون عاشقا
أصبح ضوءا سائلا
لاتستطيع العين أن تراني
وتصبح الأشعار في دفاتري
حقول ميموزا وأقحوان
28
حين أكون عاشقا
تنفجر المياه من أصابعي
وينبت العشب على لساني
حين أكون عاشقا
أغدو زمنانا خارج الزمان
29
إني أحبك عندما تبكينا
وأحب وجهك غائما وحزينا
الحزن يصهرنا معا ويذيبنا
من حيث لا أدري ولا تدرينا
تلك الدموع الهاميات أحبها
وأحب خلف سقوطها تشرينا
بعض النساء وجوههن جميلة
وتصير أجمل .. عندما يبكينا
31
أخطأت يا صديقتي بفهمي
فما أعاني عقدة
ولا أنا أوديب في غرائزي وحلمي
لكن كل امرأة أحببتها
أردت أن تكون لي
حبيبتي وأمي
من كل قلبي أشتهي
لو تصبحين أمي
32
جميع ما قالوه عني صحيح
جميع ماقالوه عن سمعتي
في العشق والنساء قول صحيح
لكنهم لم يعرفوا أنني
أنزف في حبك مثل المسيح
33
يحدث أحيانا أن أبكي
مثل الأطفال بلا سبب
يحدث أن أسأم من عينيك الطيبتين
. .
بلا سبب
يحدث أن أتعب من كلماتي
من أوراق من كتبي
يحدث أن أتعب من تعبي
34
عيناك مثل الليلة الماطرة
مراكبي غارقة فيها
كتابتي منسية فيها
إن المرايا ما لها ذاكره
35
كتبت فوق الريح
إسم التي أحبها
كتبت فوق الماء
لم أدر أن الريح
لا تحسن الإصغاء
لم أدر أن الماء
لا يحفظ الأسماء
36
ما زلتِ يا مسافره
مازلت بعد السنة العاشره
مزروعه
كالرمح في الخاصره
37
كرمال هذا الوجه والعينين
قد زارنا الربيع هذا العام مرتين
وزارنا النبيُ مرتين
38
أهطل في عينيك كالسحابه
أحمل في حقائبي إليهما
كنزا من الأحزان والكآبه
أحمل ألف جدول
وألف ألف غابه
وأحمل التاريخ تحت معطفي
وأحرف الكتابه
39
أروع ما في حبنا أنه
ليس له عقل ولا منطق
أجمل ما في حبنا أنه
يمشي على الماء ولا يغرق
40
لا تقلقي . يا حلوة الحلوات
ما دمت في شعري وفي كلماتي
قد تكبرين مع السنين .. وإنما
لن تكبرين أبدا .. على صفحاتي
41
ليس يكفيك أن تكوني جميله
كان لابد من مرورك يوما
بذراعيَّ
كي تصيري جميله
42
وكلما سافرت في عينيك ياحبيبتي
أحس أني راكب سجادة سحريه
فغيمة وردية ترفعني
وبعدها .. تأتي البنفسجيه
أدور في عينيك يا حبيبتي
أدور مثل الكرة الأرضيه
43
كم تشبهين السمكه
سريعة في الحب .. مثل السمكه
قتلتِ ألف امرأة .. في داخلي
وصرت أنت الملكه
44
..
إني رسول الحب
أحمل للنساء مفاجآتي
لو انني بالخمر .. لم أغسلهما
نهداك.. ماكانا على قيد الحياة
فإذا استدارت حلمتاك
فتلك أصغر معجزاتي
45
أجمل مافيك هو الجنون
أجمل ما فيك ، إذا سمحت
خروج نهديك على القانون
46
تعري فمنذ زمان طويل
على الأرض لم تسقط المعجزات
تعري .. تعري
أنا أخرس
وجسمك يعرف كل اللغات
47
كان نهداك .. في العصور الخوالي
ينشدان السلام مثل الحمامه
كيف ما بين ليلة وضحاها
صار نهداك .. مثل يوم القيامه ؟
48
ضعي أظافرك الحمراء ..في عنقي
ولا تكوني معي شاة .. ولا حملا
وقاوميني بما أوتيت من حيل
إذا أتيتك كالبركان مشتعلا
أحلى الشفاه التي تعصي .. وأسوأها
تلك الشفاه التي دوما تقول : بلى
49
كم تغيرت بين عام وعام
كان همي أن تخلعي كل شيء
وتظلي كغابة من رخام
وأنا اليوم لا أريدك إلا
أن تكوني .. إشارة استفهام
50
وكلما انفصلتُ عن واحدة
أقول في سذاجة
سوف تكون المرأة الأخيره
والمرة الأخيره
وبعدها سقطت في الغرام ألف مرة
ومت ألف مرة
ولم أزل أقول
"
تلك المرة الأخيره "
51
عبثا ما أكتب سيدتي
إحساسي أكبر من لغتي
وشعوري نحوك يتخطى
صوتي .. يتحطى حنجرتي
عبثا ما أكتب .. ما دامت
كلماتي .. أوسع من شفتي
أكرهها كل كتاباتي
مشكلتي أنكِ مشكلتي
52
لأن حبي لك فوق مستوى الكلام
قررت أن أسكت .. . . والسلام 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
هل تسمحين لي أن أصطافَ 
 
 
هل تسمحين لي أن أصطافَ كما يصطاف الآخرونْ؟

وأتمتّع بأيَّام الجَبَلْ..

كما يتمتَع الآخرونْ..

الجَبَلُ مروحةُ حريرٍ إسبانيّه..

وأنتِ مرسومةٌ عليها..

وعصافيرُ عينيكِ..

تأتي أفواجاً أفواجاً من جهة البحر..

كما تطير الكلماتُ من أوراق دفترٍ أزرق...

هل تسمحينَ لذاكرتي أن تكسرَ حصارَ رائحتكْ؟

وتشمَّ رائحة الحَبَقِ، والوزَّال، والزعتر البريّْ.

هل تسمحين لي..

أن أجلس على الشرفة الصيفية دقيقةً واحدة؟

دون أن يتسلّق صوتكِ كعريشةٍ زرقاءْ

على درابزين بيتنا..

ودونَ أن أجدكِ في قهوتي الصباحيَّهْ؟..

2

عند نهديكِ المتغطرسينْ!!.

أن أنال إجازتي السنويّهْ..

كان أجْري قليلاً..

وحظّي قليلاً..

وراحتايَ مُشَققتَيْن..

من كثرة الشغل في مناجم الذَهبَْ.

حتى في أول أيَّارْ..

ذهبتُ إلى عملي كبقية الأيَّامْ

وحرستُ نهديكِ النائمين..

كبقيّة الأيَّامْ..

وحَمَّمتُهُمَا.. وغطَّيْتُهُمَا..

وقرأت لهما قصةَ ساندريللا...

كبقيَة الأيَّامْ...

حتى القروش القليلة التي ادّخرتُها

اشتريتُ بها لهما..

فَطَائرَ اللوز والعَسَلْ..

ولكنّ نهديكِ..

-
ككلِّ أولاد العائلات الإقطاعيَّهْ-

إعتبراني مَمْلُوكاً لهما..

من عهد أوّلِ ملكٍ من مُلُوكِ الأسْرة النَهْديَّهْ..

وجَلَداني تسعينَ جلدةً على ظهري..

وتسعينَ جلدةً على صدري..

حتى أسقطتُ دعوايَ عنهما...

وعدتُ إلى العمل...

3

علَّقتُكِ في خزانة ثيابي في بيروتْ..

وأخذتُ المفتاحَ معي..

وخرجتُ على أطراف أصابعي..

......................

...
واليوم .. وأنا أتمشّى على طُرُقاتِ الجبلْ..

رأيتكِ تتَّكئينَ على سنبلة قمحْ..

وتتسابقين مع عصفور صباحيّ..

وتربطين شعركِ بغمامةٍ بُرتُقاليَّهْ..

ماذا تفعلينَ هنا؟

ومن أعطاكِ عنواني في الجَبَلْ؟

أيتها الواحدةُ التي اصطدمت بعشقي..

فصارتِ امرأهْ..

واصطدمتُ بطقس نهديْها الإستوائيْينْ..

فعرفتُ حجمَ رجولتي..

منحتُكِ البركةَ والتكاثُرْ..

وجعلتكِ كماء البحر.. واحدةً .. ومتعدِّدَهْ..

ووضعتُ يدي على بياض فخذيكِ..

فأصبحتِ قبيلَهْ..

ماذا تفعلينَ هنا؟

حتى الغابة..

تذكِّرني كيف كنتِ تمشِّطينَ شعرَكِ..

فأبكي..

حتى القِمّة..

تذكرني بارتفاع نهديكِ عن سطح البحر..

فأدوخْْ...

4

هل بوسع رجلٍ يُحبُّكِ مثلي..

أن يصطاف اصطيافاً طبيعياً؟

هل بوسعي أن أنفصلَ عن المجموعة الشمسيَّهْ

التي تدور منذ ملايين السنين حول عينيكِ

لا يخضعُ لسلطانكْ؟

فأجلس كالمجاذيب على كرسيٍّ هزَّازْ..

أقرأ القصصَ البوليسيَّهْ..

وأشرب المياه المعدنيَّهْ..

وأمتحن ثقافتي بالكلمات المتقاطعَهْ..

الاصطيافُ زمنٌ مسطَّحْ..

وأنا مرتبط بزمانكِ رغم كثرة نتوءاته..

والاصطيافُ فراغٌ.. وأنا ممتلئٌ بكِ..

والاصطياف تغيير..

وأنا لا أريد أن أغيّركِ..

بكنوز الدنيا..

قولي لي...

من هو الأبلهُ الذي اخترع كلمةَ الاصطيافْ؟

فرماكِ كخاتم الذهب على رمال بيروتْ..

وفرض عليَّ الاقامة الجبريَّة

تحت شجرة النومْ..

ربما كان لا يعرف أن الشجرهْ..

تبقى ألف سنة على رأس الجبَلْ

في حين أنكِ في اللحظة التي

تدخلينَ فيها إقليم صدري..

تصبحينَ شَجَرَهْ..

وفرض عليَّ الاقامة الجبريَّة

تحت شجرة النومْ..

ربما كان لا يعرف أن الشجرهْ..

تبقى ألف سنة على رأس الجبَلْ

ولا تصبح امرأة..

في حين أنكِ في اللحظة التي

تدخلينَ فيها إقليم صدري..

تصبحينَ شَجَرَهْ 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
نهداك 

سَمْرَاءُ.. صبِّي نهدَكِ الأسمرَ في دُنْيَا فَمِي

نَهْدَاكِ نَبعَا لذَّةٍ حمراءَ تُشعِلُ لي دمي

مُتمردانِ على السماء، على القميص المُنْعَمِ

صَنَمانِ عاجيَّانِ... قد ماجا ببحرٍ مُضْرَمٍ

صَنَمانِ.. إنِّي أَعْبُدُ الأصنامَ رَغْمَ تَأثُّمي

فُكِّي الغِلالةَ.. واحْسِري عن نَهْدِكِ المُنْصَرمِ

لا تكبتي النارَ الحبيسةَ، وارتعاشَ الأعظُمِ

نارُ الهوى، في حَلْمَتيكِ، أكُولةٌ كجهنَمِ

خَمْريَّتانِ.. احْمَرَّتا بلظى الدمِ المُتَهَجِّمِ..

مَحْرُوقَتَانِ.. بشهوةٍ تبكي، وصَبْرٍ مُلْجَمِ
*
نَهْداكِ وحشيَّان.. والمصباحُ مَشْدوهُ الفمِ

والضوءُ مُنْعكسٌ على مَجرى الحليبِ المُعتِمِ

وأنا أمُدُّ يدي.. وأسْرُقُ من حُقُول الأنْجُمِ

والحَلْمَةُ الحمقاءُ.. ترصُدُني بظِفْرٍ مُجْرِمٍ

وتَغُطُّ إصْبَعَها وتغمسُها بحبرٍ من دمي..

يا صلبَةَ النَهْدَيْنِ.. يأبى الوهمُ أن تَتَوهَّمي

نَهْداكِ أجملُ لوحَتَينِ على جدارِ المَرْسَمِ..

كُرَتَانِ من زَغَب الحرير، من الصَبَاح الأكرمِ

فتقدَّمي، يا قِطَّتي الصُغْرَى، إليَّ تقدَّمي..

وتحرَّري ممَّا عليكِ.. وحَطِّمي.. وتَحَطَّمي..
*

مَغْرُورةََ النَهْدَينِ.. خَلِّي كبرياءَكِ وانْعَمي

بأصابعي ، بزوابعي ، برُعُونتي ، بتَهَجُّمي

فغداً شبابُكِ ينْطَفي مثلَ الشُعَاع المُضْرَمِ

وغداً سيذوي النَهْدُ والشَفَتَانِ منكِ.. فأقدِمي

وتَفَكَّري بمصير نهدكِ.. بعدَ موتِ المَوْسِمِ

لا تَفْزعي.. فاللَّثمُ للشُعَرَاء غيرُ مُحَرَّمِ

فُكِّي أسيرَيْ صدركِ الطِفْلَيْنِ.. لا.. لا تظلمي

نَهْداكِ ما خلِقا للثمِ الثوبِ.. لَكنْ.. للفمِ

مَجنونةٌ مَنْ تحجبُ النهدين.. أو هي تحتمي

مَجنونةٌ.. من مَرَّ عهدُ شبابِها لم تُلْثَمِ..
*

..
وجَذَبْتُ منها الجسمَ، لم تَنْفُرْ ولم تتكَلَّمِ

مخمورةٌ.. مالتْ عليَّ بقدِّها المُتَهَدِّمِ

وَمَضَتْ تُعلِّلُني بهذا الطافرِ المُتَكَوِّمِ

وتقولُ في سُكْرٍ ، مُعَرْبِدَةً ، بأرشق مبسمِ

"
يا شاعري.. لم أَلقَ في العشرينَ مَنْ لم يُفْطَمِ.."  
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
من يوميات رجل مجنون 

إذا ما صَرَختُ:

"
أُحِبُّكِ جِدَّاً"

"
أُحِبُّكِ جِدَّاً"

فلا تُسْكِتيني.

إذا ما أضعتُ اتزّاني

وطَوَّقتُ خَصْرَكِ فوق الرصيفِ،

فلا تَنْهَريني..

إذا ما ضَرَبتُ شبابيكَ نَهْدَيْكِ

كالبَرْقِ، ذات مَسَاءٍ

فلا تُطْفئيني..

إذا ما نَزَفْتُ كديكٍ جريحٍ على سَاعِدَيْكِ

فلا تُسْعِفيني..

إذا ما خرجتُ على كلِّ عُرْفٍ ، وكُلِّ نظامٍ

فلا تَقْمَعيني..

أنا الآن في لَحَظاتِ الجُنُونِ العظيمِ

وسوفَ تُضيعين فُرْصَةَ عُمْركِ

إنْ أنتِ لم تَسْتَغِلِّي جُنُوني.

2

إذا ما تدفَّقْتُ كالبحر فوقَ رِمَالكِ..

لا تُوقِفيني..

إذا ما طلبتُ اللجوءَ إلى كُحْل عَيْنَيْكِ يوماً،

فلا تطرُديني..

إذا ما انْكَسَرتُ فتافيتَ ضوءٍ على قَدَميْكِ،

فلا تَسْحقيني..

إذا ما ارْتَكَبْتُ جريمةَ حُبٍّ..

وضَيَّع لونُ البرونْزِ المُعَتَّقِ في كَتِفَيْكِ .. يقيني

إذا ما تصرّفتُ مثلَ غُلامٍ شَقيٍّ

وغَطَّسْتُ حَلْمَةَ نهداكِ بالخَمْرِ...

لا تَضْرِبيني.

أنا الآنَ في لَحَظات الجُنُونِ الكبيرِ

وسوفَ تُضيعينَ فُرْصَةَ عُمْرِكِ،

إنْ أنتِ لم تَسْتَغِلِّي جُنُوني.

4

إذا ما كتبتُ على وَرَق الوردِ،

أَنِّي أُحِبُّكِ...

أرجوكِ أَنْ تقرأيني..

إذا ما رَقَدتُ كطفلٍ، بغاباتِ شَعْرِكِ،

لا تُوقظيني.

إذا ما حملتُ حليبَ العصافير .. مَهْرَاً

فلا تَرْفُضيني..

إذا ما بعثتُ بألفِ رسالةِ حُبٍّ

إليكِ...

فلا تُحْرِقيها .. ولا تُحْرِقيني..

5

إذا ما رأَوكِ معي، في مقاهي المدينة يوماً،

فلا تُنكريني..

فكُلُّ نِسَاء المدينة يعرفْنَ ضَعْفي أمامَ الجَمَالِ..

ويعرفنَ ما مصدرُ الشِعْرِ والياسمينِ..

فكيف التَخَفّي؟

وأنتِ مُصَوَّرَةٌ في مياه عُيوني.

أنا الآنَ في لحظات الجُنُون المُضيءِ

وسوفَ تُضِيعينَ فُرْصَةَ عُمْركِ،

إنْ أنتِ لم تستغلِّي جُنُوني.

6

إذا ما النبيذُ الفَرَنْسيُّ ،

فَكَّ دبابيسَ شَعْرِكِ دونَ اعتذارِ

فحاصَرَني القمحُ من كُلِّ جانبْ

وحاصَرَني الليلُ من كُلِّ جانبْ

وحاصَرَني البحرُ من كُلِّ جانبْ

وأصبحتُ آكلُ مثلَ المجانينِ عُشْبَ البراري..

وما عدتُ أعرفُ أينَ يميني..

وما عدتُ أعرفُ أينَ يساري؟

7

إذا ما النبيذُ الفرنسيُّ،

ألغى الفُروقَ القديمةَ بين بقائي وبين انتحاري

فأرجوكِ ، باسْمِ جميع المجاذيبِ ، أن تَفْهَميني

وأرجوكِ، حين يقولُ النبيذُ كلاماً عن الحُبِّ.

فوق التوقُّع .. أن تعذُريني.

أنا الآنَ في لحظات الجُنُونِ البَهيِّ

وسوفَ تُضيعينَ فُرْصَةَ عُمركِ

إنْ أنتِ لم تستغلِّي جُنوني..

8

إذا ما النبيذُ الفرنسيُّ،

ألْغَى الوُجُوهَ ،

وألْغَى الخُطُوطَ،

وألْغَى الزوايا.

ولم يَبْقَ بين النساءِ سواكِ.

ولم يَبْقَ بين الرجال سوايا.

وما عدتُ أعرفُ أين تكونُ يَدَاكِ ..

وأينَ تكونُ يدايا..

وما عدتُ أعرفُ كيف أُفرِّقُ بين النبيذِ،

وبين دِمَايا..

وما عدتُ أعرفُ كيف أُميِّز بين كلام يديْكِ

وبين كلام المرايا..

إذا ما تناثرتُ في آخر الليل مثلَ الشظايا

وحاصَرَني العشْقُ من كُلِّ جانبْْ

وحاصَرَني الكُحْلُ من كُلِّ جانبْ

وضَيَّعتُ إسْمي.

وعُنوانَ بيتي..

وضيَّعْتُ أسماءَ كُلِّ المراكِبْ

فأرجوكِ ، بعد التناثُرِ ، أن تَجْمَعيني.

وأرجوكِ ، بعدَ انْكِساريَ ، أن تُلْصِقيني

وأرجوكِ ، بعدَ مَمَاتيَ ، أن تَبْعَثيني

أنا الآن في لَحَظاتِ الجنونِ الكبيرِ

وسوف تُضِيعين فُرْصَةَ عُمْرِكِ

إنْ أنتِ لم تَسْتَغِلِّي جُنوني.

9

إذا ما النبيذُ الفرنسيُّ ،

شالَ الكيمونُو عن الجَسَد الآسيويِّ

فأطْلَعَ من عُتْمةِ النَهْد فَجْرَا

وأطْلَعَ منهُ مَحَاراً..

وأطْلَعَ منه نُحاساً، وشاياً وعاجاً

وأطْلَعَ أشياءَ أُخرى..

إذا ما النبيذُ الفرنسيُّ،

ألغى اللُّغاتِ جميعاً.

وحوَل كُلَ الثقافات صِفْرَا..

وكُلَّ الحضاراتِ صِفْرَا

وحوَّل ثَغْرَكِ بُسْتَانَ وردٍ

وحوَّلَ ثَغْريَ خمسين ثَغْرا..

إذا ما النبيذُ الفرنسيُّ أعلنَ في آخر الليلِ ،

أنّكِ أحلى النساءْ..

وأرشقُهُنَّ قواماً وخَصْرَا

وأعْلَنَ أنَّ الجميلاتِ في الكون نَثْرٌ

ووَحْدَكِ أنتِ التي صِرْتِ شِعْرَا

فباسْم السُكَارى جميعاً

وباسْمِ الحَيَارى جميعاً

وباسْمِ الذينَ يُعانونَ من لعنة الحُبِّ ،

أرجوكِ لا تَلْعَنيني..

وباسْمِ الذين يعانونَ من ذَبْحةِ القلبِ،

أرجوكِ لا تَذْبحيني..

أنا الآنَ في لَحَظاتِ الجُنُونِ العظيمِ

وسوفَ تُضِيعين فُرْصَة عُمْرِكِ،

إنْ أنتِ لم تستغلِّي جُنُوني.. [/b] 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
امنحيني الحب .. كي أصبح أخضر 
1
إسمعيني جيداً ..
إسمعيني جيداً ..
أنا في حالة عشق ، ربما لا تتكرر .
حالة شعرية .. صوفية ..
رائعة في حزنها
وأنا دوماً بحزني أتعطر ..

2
عانقيني جيداً ..
أنا في حال انعدام الوزن .. يا سيدتي .
فعروقي تتلاشى .. وعظامي تتبخر ..
إغسلي شعرك في نهر جنوني ..
فجنون الحب .. شيء لا يفسر ..

3
إقرأيني جيداً ..
فأنا أبحث عن قارئة مهووسة
تضع الأشعار في معصمها
مثل الأساور ..
وترى العالم مرسوماً على صورة شاعر ..
4
إسكري بي ..
إسكري بي ..
إسكري حتى يصير البحر وردياً ..
نبيذياً .. رمادياً .. وأصفر ..
كم جميل أن تضيع امرأة
عقلها في حضرة الشعر .. وتسكر ..
5
أنا في أجمل حالاتي ..
وفي أزهى حضاراتي ..
وكم يعجبني أن أتحضر ..
فامنحيني فرصة أخرى ، لكي أكتب التاريخ ..
فالتاريخ ، يا سيدتي ، لا يتكرر ..
6
إنني بالحب غيرت زماني
مثلما غيرت تاريخ الأنوثه ..
ما هو الشعر إذا لم يغير ؟
من هو الشاعر إن لم يتغير ؟
7
كلما زادت أقاصيص الهوى
في بلادي قصة ..
تحبل الوردة طيبا ..
وهلال الصيف ، يكتظ حليبا ..
8
يا التي جاءت إلى ذاكرتي
من بياض الياسمين
من سواقي الماء في غرناطة
ودموع الماندولين .
ما الذي يمكن أن نفعله ؟
البيانو غارق في دمعه .. والمواني كلها مغلقة ..
ونبيذ البحر أحمر ..
ليس عندي للهوى خارطة ..
فهو يوماً وردة في عروتي .
وهو يوماً في فراش الحب خنجر ..
وهو يوماً جمرة تحرقني ..
وهو يوماً في فمي .. قطعة سكر ..
9
منذ خمسين سنه ..
وأنا أقفز من لغم إلى لغم ..
وأدعو أمتي كي تتغير ..
لم أفجر حائط القبح - كما خيل لي -
إنما كنت بناري أتفجر ..

10
منذ خمسين سنه ..
لم أقابل ظبية تهرب من صيادها ..
أو عرفت امرأة راغبة أن تتحرر !!..

11
إن ما يذهلني .. كلما جئت إلى موعدنا
أن لون الوقت في ساعاتنا ..
أصبح أخضر ..
وبأن البن في قهوتنا أصبح أخضر ..
وبأن الشوق في أحداقنا ..
أصبح أخضر ..

12
ما الذي يجري بتاريخي ..
وتاريخك ، يا سيدتي ؟
كلما وزعت قبلاتي على شعرك ..
طال الشعر أكثر !!..

13
إن ما يدهشني ..
ذلك الإحساس في كل صباح
إن ما أبصره يصبح شعرا ..
أن ما ألمسه يصبح شعرا ..
أن أشيائي وأشياءك - مهما صغرت -
تصبح شعرا ..
ركوة القهوة ، في حال الهوى - تصبح شعرا ..
كتب الشعر التي تعجبنا ..
ضحكة البرنس في الحمام ..
صوت الماء ينساب على سلسلة الظهر سعيداً ..
آلة التسجيل ..
تنويعات شوبان ..
إضاءات موزارت ..
ومذاق القبلة الأولى على الريق ..
وغوص القدم البيضاء في الموكيت ..
لمس الشعر بالفرشاة ..
وضع الكحل في زاوية العينين ..
ماذا يتبقى؟
كي يصير الكون موسيقى وشعرا؟؟
تلك صفحات من التاريخ ، يا سيدتي
أبداً لن تتكرر ..
أبداً لن تتكرر ..

14
ما الذي ينتابني في هذه الأيام ، يا سيدتي ؟
كل ما أقرؤه يصبح أخضر..
كل ما أكتبه يصبح أخضر ..
لغتي خضراء ..
والأسماك ..
والأفعال ..
والهمزات ..
والفتحات ..
والضمات ..
والإيقاع الأخضر ..
وعروض الشعر الأخضر ..

15
ما الذي قد خلط الألوان في أعيننا ؟
إن تكلمنا على الهاتف ..
صار الصوت أخضر ..
أو تمدننا على الديوان ..
صار القمح في إبطيك أخضر ..
أو تسكعنا على أرصفة الحزن ..
وجدنا أن لون الحزن الأخضر ..
أو جلسنا مرة في مقهى ..
أصبح النادل من عطرك أخضر !!..

16
آه .. يا سيدة الماء التي تأخذني
للينابيع ..
وتهديني نجوماً .. وكروماً .. وصنوبر ..
ألف شكر لعطاياك .. فأني
عشت في التيه طويلاً ..
ثم أصبحت - بفضل الحب - أخضر !! ...  
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

_________________
Quand on met la main à la pâte, il en reste toujours quelque chose aux doigts


Dim 15 Mar - 11:47 (2009)
Auteur Message
Publicité




MessagePosté le: Dim 15 Mar - 11:47 (2009)    Sujet du message: Publicité
PublicitéSupprimer les publicités ?
Dim 15 Mar - 11:47 (2009)
Auteur Message
tursonov


Hors ligne

Inscrit le: 02 Déc 2008
Messages: 1 309
Localisation: ena rabat

MessagePosté le: Sam 18 Avr - 15:52 (2009)    Sujet du message: nizar Répondre en citant
salut nadia,
je ne savais pas que tu appréciais la poésie de nizar kabbani
je te félicite pour ton choix
_________________
chaque nouveau né signifie que dieu n'est pas désespéré des hommes


Sam 18 Avr - 15:52 (2009)
Yahoo Messenger MSN
Auteur Message
ilham


Hors ligne

Inscrit le: 09 Fév 2009
Messages: 83
Localisation: temara

MessagePosté le: Sam 18 Avr - 23:01 (2009)    Sujet du message: slt Répondre en citant
merci bcp. c est trop beau.moi aussi j aime nizar kabani.merci une autre fois Okay

Sam 18 Avr - 23:01 (2009)
Auteur Message
Ryad


Hors ligne

Inscrit le: 25 Fév 2009
Messages: 37

MessagePosté le: Dim 19 Avr - 12:15 (2009)    Sujet du message: poesies de NIZAR EL KABANI et AHMED MATAR Répondre en citant
[[color=#0000ff]b]tbark lah 3la lala nadia.c est un choix des roi[/b][/color]

Dim 19 Avr - 12:15 (2009)
Auteur Message
Contenu Sponsorisé




MessagePosté le: Aujourd’hui à 07:59 (2016)    Sujet du message: poesies de NIZAR EL KABANI et AHMED MATAR
Aujourd’hui à 07:59 (2016)
Poster un nouveau sujet  Répondre au sujet   ENA2008 Index du Forum » Les Sujets libres

Page 1 sur 1
Toutes les heures sont au format GMT

Montrer les messages depuis:

  

Sauter vers:  

Index | faire son forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB GroupTraduction par : phpBB-fr.com
Xmox 360 by Scott Stubblefield