S’enregistrer  FAQ  Rechercher  Membres  Groupes  Profil  Se connecter pour vérifier ses messages privés  Connexion 


 ECOLE NATIONALE D'ADMINISTRATION 
blagues
Aller à la page: <  1, 2, 314, 15, 16, 17, 18, 19  >
 
Poster un nouveau sujet  Répondre au sujet   ENA2008 Index du Forum » Divers » Les Sujets libres
Sujet précédent :: Sujet suivant  
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Lun 26 Avr - 14:11 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
wahed l 9issam majache ostad madat chalha far9o talamid 3la lahwanet Mr. Green Mr. Green Mr. Green
_________________


Lun 26 Avr - 14:11 (2010)
Auteur Message
Publicité




MessagePosté le: Lun 26 Avr - 14:11 (2010)    Sujet du message: Publicité
PublicitéSupprimer les publicités ?
Lun 26 Avr - 14:11 (2010)
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Lun 26 Avr - 14:17 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
هادا واحد خينا كالس معا صاحبو فالقهوة هوا يبان ليهوم واهد الصلع هوا يقول داك خينا لجمو"شحال تحط نمشي نصرفق داك الصلع لصلعتو" قالو:"100 درهم" مشا عندو هوا يمرمقها معاه هوا يقولو:" افين اسي حسن اش هاد لغبور؟" قالو الصلع:"لا لا ينا ماشي سي حسن" هوا يرجع عند جمو هوا يشد 100 ده هوا يقوليه:"شحال تحط نمشي نصرفق داك الص...لع لصلعتوعاوتاني" قالو:"200 درهم ,مشا عندو هوا يمرمقها معاه هوا يقولو:"لا لا راه انت هوا سي حسن وا ش تخفا عليا؟" قالو الصلع:"راه قلنا ليك من الصباح انا ماشي سي حسن" الصلع كعا هو يبدل لبلاصا ،هوا يرجع صاحبنا عند جمو هوا يشد 200 ده هوا يقوليه :"شحال تحط نمشي نصرفق داك الصلع لصلعتوعاوتاني" قالو:"2000 درهم ايلا قديتي" هو يمشي عند الصلع هوا يمرمقها... معاه هوا يقولو:"ا صاحبي نتا جالس هنا او خالينا كنضربو فالسيد لهيها
_________________


Lun 26 Avr - 14:17 (2010)
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Lun 26 Avr - 14:18 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
hada wa7ed labkhil sawloh : chnou dir melli ykoun fik l berd ? galhom : negless 7da chauffage
wila kan lberd bezzaf ? nzid n9arrab 7dah.. wila kan l mouuuuut dial l berd ??? nelsa9 f chauffage
wila ta7 ttelj ?? eeewa n khaddam dik sa3a chauffage!!! hhhhhhhhhhhhhhhhh

_________________


Lun 26 Avr - 14:18 (2010)
Auteur Message
ezzaytouny


Hors ligne

Inscrit le: 29 Nov 2008
Messages: 21
Localisation: mek

MessagePosté le: Mer 5 Mai - 20:14 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
je vai vous presenter une serie de ce ke un homme comme joha fai. cette personne tres connu dans l histoire des marocain et des arabe j esper k il vou plait

Mer 5 Mai - 20:14 (2010)
Auteur Message
ezzaytouny


Hors ligne

Inscrit le: 29 Nov 2008
Messages: 21
Localisation: mek

MessagePosté le: Mer 5 Mai - 20:15 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
 
 
(1)          وسـط الدنـيـا :يقول جحا : قابلني بعض المتحذلقين المغرورين وأنا أركب حماري فاستوقفني قائلاً: أين وسط الدنيا ياعالمنا الفذ؟
فأجبت : وسط الدنيا تحت قدميك تماماً.. وإن لم تصدقني ففي الأرض شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً.
إلا أنه لـم يرتدع بهذا الجواب المفحم، فسأل متحدياً : كم عدد نجوم السماء يا أذكى الأذكياء ؟
فقلت له : عددها مثل عدد شعر حماري هذا .. وإن لم تصدقني فعدها ثم عد شعر حماري هذا.
إلا أنه استمر في جداله وسخريته قائلاً : كم عدد شعر ذقني يا ابن النبهاء؟
فأجبت – وقد فاض بي الكيل – عدد شعر ذقنك يساوي عدد شعر ذيل حماري وإن لم تكن مصدقاً فانزع شعر ذيل حماري وشعر ذقنك وقارنهما يا أعلم العلماء وأذكى الأذكياء.
 

(2)          الحمار المثقف :
كنت جالساً ذا يوم في مجلس أحد الملوك فأراد أن يسخر مني فقال لي: هل تستطيع أن تعلم حماري القراءة والكتابة؟
فأخذتني الحمية وقلت : أعلمه على أن تمهلني عشرين عاماً.
فوافق الملك على التحدي وقرر صرف راتب لي في هذه المدة. فلما خرجت من مجلس الملك اقترب مني أحد الأصدقاء وقال لي:
يا أحمق كيف توافق على هذه المهمة؟
فقلت له : في هذه السنوات العشرين إما أن أموت أنا أو يموت الملك أو يموت الحمار.. فمن منا الأحمق أيها الذكي؟!
 

(3)          السير أفضل :
كنت ذاهباً إلى السوق يوماً لأبيع عشرة حمير امتلكها وركبت حماراً وسرت بعد فترة عددت الحمير لأتاكد أنها عشرة فوجدتها تسعة ثم نزلت من على الحمار وأعدت النظر في عدد الحمير فوجدتها عشرة ثم ركبت الحمار ثانية وعددت الحمير فوجدتها تسعة فنزلت من على الحمار وعددت فوجدتها عشرة.
فقلت لنفسي : أسير وأكسب حماراً خيراً من أن أركب وأخسر حماراً.
 

(4)          عدالة جحا :
كنت في السوق يوماً لأشتري خضراً وفاكهة فامتلأ الخرج حتى أصبح ثقيلاً فركبت حماري وحملت الخرج على رأسي فقابلني صديق لي فقال:
لِمَ لا تضع الخرج على الحمار وتركب بلا عناء ؟
فقلت متعجباً من ظلم الإنسان للحيوان : أنصف يارجل إن هذا الحيوان يريحنا فهل يجوز أن نحمله شيئاً فوق حمله إيانا؟ فليحملني أنا وأنا أحمل الخرج!
 

 

(5)          الحمار الغبي :
كنت عائداً من الحقل وقد حملت حماري بالحشائش الجافة فأردت أن أجرب هل تشتعل أم لا؟ فقربت ناراً فوجدت اللهـب قد اندلع على ظهر حماري فانطلق صوب الحقل فقلت له:
إلى أيـن أنت ذاهب أيها الغبي ؟ إن كنت عاقلاً لأسرعت إلى النهر.


Mer 5 Mai - 20:15 (2010)
Auteur Message
ezzaytouny


Hors ligne

Inscrit le: 29 Nov 2008
Messages: 21
Localisation: mek

MessagePosté le: Mer 5 Mai - 20:16 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
نوادر جحـا


مقدمة :
جحا .. هذا الشخص الذي حيَّر العالم من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه.. فهل هو شخصية حقيقية أم لا؟ وهل هو شخصية واحدة أم أكثر؟ هل هو عربي أم تركي أم فارسي أم من بلاد الواق واق؟
تشير الدلائل إلى أنه شخصية حقيقية إلا أن أمماً ثلاث قد تنازعت على انتسابه إليها ، فالأتراك يرون أنه منهم واسمه نصر الدين وكان يعيش في عهد السلطان أورخان وتوجد مقبرته في مدينة (آق شهر) وهي مقصد الزائرين حيث يكثرون الضحك عند قبره ويزعمون أن من يزوره ولم يضحك لم يسلم من مصيبة. كما أن الأزواج الجدد في هذه المدينة يزورون قبره ويدعونه إلى حفل الزفاف وهم يعتقدون أن من يتزوج ولم يدعه لن يوفق في زواجه.
أما جحا العربي فهو رجل من فزارة كان يكنى (أبا الغصن) ومن حمقه أن عيسى بن موسى الهاشمي مر به وهو يحفر بظهر الكوفة موضعاً فقال له: مالك يا أبا الغصن؟
قال: إني قد دفنت بهذه الصحراء دراهم ولست أهتدي إلى مكانها.
فقال عيسى: كان ينبغي أن تجعل عليها علامة.
قال: قد فعلت.
قال: ماذا؟
قال: سحابة في السماء كانت تظللها ولست أرى العلامة!
فتعالوا معنا نتعرف على نوادره بين الأماكن والأزمنة المختلفة.
 



 
 
جحـا وحماره 
(1)          وسـط الدنـيـا :يقول جحا : قابلني بعض المتحذلقين المغرورين وأنا أركب حماري فاستوقفني قائلاً: أين وسط الدنيا ياعالمنا الفذ؟
فأجبت : وسط الدنيا تحت قدميك تماماً.. وإن لم تصدقني ففي الأرض شرقاً وغرباً وشمالاً وجنوباً.
إلا أنه لـم يرتدع بهذا الجواب المفحم، فسأل متحدياً : كم عدد نجوم السماء يا أذكى الأذكياء ؟
فقلت له : عددها مثل عدد شعر حماري هذا .. وإن لم تصدقني فعدها ثم عد شعر حماري هذا.
إلا أنه استمر في جداله وسخريته قائلاً : كم عدد شعر ذقني يا ابن النبهاء؟
فأجبت – وقد فاض بي الكيل – عدد شعر ذقنك يساوي عدد شعر ذيل حماري وإن لم تكن مصدقاً فانزع شعر ذيل حماري وشعر ذقنك وقارنهما يا أعلم العلماء وأذكى الأذكياء.
 

(2)          الحمار المثقف :
كنت جالساً ذا يوم في مجلس أحد الملوك فأراد أن يسخر مني فقال لي: هل تستطيع أن تعلم حماري القراءة والكتابة؟
فأخذتني الحمية وقلت : أعلمه على أن تمهلني عشرين عاماً.
فوافق الملك على التحدي وقرر صرف راتب لي في هذه المدة. فلما خرجت من مجلس الملك اقترب مني أحد الأصدقاء وقال لي:
يا أحمق كيف توافق على هذه المهمة؟
فقلت له : في هذه السنوات العشرين إما أن أموت أنا أو يموت الملك أو يموت الحمار.. فمن منا الأحمق أيها الذكي؟!
 

(3)          السير أفضل :
كنت ذاهباً إلى السوق يوماً لأبيع عشرة حمير امتلكها وركبت حماراً وسرت بعد فترة عددت الحمير لأتاكد أنها عشرة فوجدتها تسعة ثم نزلت من على الحمار وأعدت النظر في عدد الحمير فوجدتها عشرة ثم ركبت الحمار ثانية وعددت الحمير فوجدتها تسعة فنزلت من على الحمار وعددت فوجدتها عشرة.
فقلت لنفسي : أسير وأكسب حماراً خيراً من أن أركب وأخسر حماراً.
 

(4)          عدالة جحا :
كنت في السوق يوماً لأشتري خضراً وفاكهة فامتلأ الخرج حتى أصبح ثقيلاً فركبت حماري وحملت الخرج على رأسي فقابلني صديق لي فقال:
لِمَ لا تضع الخرج على الحمار وتركب بلا عناء ؟
فقلت متعجباً من ظلم الإنسان للحيوان : أنصف يارجل إن هذا الحيوان يريحنا فهل يجوز أن نحمله شيئاً فوق حمله إيانا؟ فليحملني أنا وأنا أحمل الخرج!
 

 

(5)          الحمار الغبي :
كنت عائداً من الحقل وقد حملت حماري بالحشائش الجافة فأردت أن أجرب هل تشتعل أم لا؟ فقربت ناراً فوجدت اللهـب قد اندلع على ظهر حماري فانطلق صوب الحقل فقلت له:
إلى أيـن أنت ذاهب أيها الغبي ؟ إن كنت عاقلاً لأسرعت إلى النهر.
 

(6)          الحمار يفضح جحا :
طرق جار لي بابي وطلب مني أن أعيره حماري وكنت أريد ألا أعيره إياه فقلت له :
معذرة فقد ذهب أبي بالحمار إلى السوق وما كدت أتم كلامي حتى ملأ هذا الحمار الأحمق البيت نهيقاً وجلبة.
فقال جاري : إنك تكذب يا جحا ها هو الحمار يملأ البيت نهيقاً وأنت تقول إنه في السوق.
فقلت له : يا جاري العزيز أتصدق الحمار ولا تصدق جارك جحا؟!
 

 

(7)          الحمار المشاغب :
بعد أن تعبت من عناد حماري أخذته إلى السوق يوماً وعرضته للبيع فاقترب منه مشتر ومد يده إلى فم الحمار ليعرف عمره فعض الحمار يده. ثم اقترب آخر وحاول أن يركبه فأوقعه الحمار. وجاء ثالث فرفسه الحمار.
فلما جاءني الدلال قال : إن هذا الحمار لا يباع ولا يشتري فهو يعض ويرفس .
فقلت له : إني لم أحضر حماري العزيز هنا إلا ليعلم الناس ما أعاني منه.
 

(8)          الحمار يرفض :
جاء جار لي وطلب أن أعيره حماري فقلت له دعني قليلاً لاستشيره ثم دخلت إلى داخل المنزل وعدت لجاري بعد قليل وقلت له لم يرض حماري لأنه يزعم أنك تهينه وتضربه ضرباً مبرحاً ، كما أنك تشتمه هو وصاحبه.
 

(9)                                 ذهبت إلى السوق لأبيع حماراً وفي الطريق لاحظت أن ذيله قذر فقطعته ووضعته في خرجي فلما وصلت إلى السوق أعجب الناس قوته وبنيانه المتين إلا أنهم امتنعوا عن شرائه بسبب ذيله المقطوع. فقلت لهم مطمئناً: لا تخافوا نتفـق على الثمن أولاً أما الذيل فإنه معي فـي هذا الخراج.
 

(10)   الحمار بائعاً :
اشتريت حماراً من بائع فجل فاشترط أن اشتريه بما يحمله من فجل فقلت: لا بأس فالتجارة خير كلها فخرجت أبيع الفجل للبيوت التي تعوّد البائع أن يبيع لأهلها، فكنت كلما اقتربت من بيت وهممت أن أنادي على بضاعتي أسرع الحمار يملأ الحي نهيقاً.
فقلت له معاتباً : عجباً لك أيها الحمار .. أأنت الذي تبيع الفجل أم أنـا؟!
 

(11)   سأشتـري حماري :
أخذت حماراً هزيلاً بطيئاً لأبيعه في السوق فأعطيته للدلال فأخذ يقول:
من يشتري حمـاراً قوي البنيان ، سريع الخطو ، لا عيب فيه ؟
ففكرت قليلاً وقلت : والله لأشترينه .. فأخذت أزايد مع المشترين حتى وقع عليّ المزاد فأعطيت الدلال الثمن وعدت بحماري وأنا سعيد فلما قصصت لزوجتي ما حدث قالت:
بارك الله فيك يا زوجي سأسعدك انا أيضاً بذكائي لقد غافلت بائع العسل اليوم ووضعت خلخالي الذهبي ليثقل الميزان ثم أخذت العسل ودخلت.
فقلت لها : بارك الله فيك يا زوجتي العزيزة أنا من الخارج وأنت من الداخل والبيت يعمر.
 

(12)   لو كنت حياً :
سألت زوجتي يوماً : كيف نعرف الميت من الحي ؟ فقالت: إذا مات المرء بردت يداه ورجلاه، وبينما كنت سائراً في الصحراء ذات يوم من أيام الشتاء راكباً حماري إذ أحسست ببرودة في يدي ورجلي فتذكرت كلام زوجتي فعرفت أني مت فنزلت عن حماري وتمددت على الأرض وإذا بذئاب قد ظهرت وهجمت على الحمار ففتكت به فنظرت إلى هذه الذئاب وقلت: أتفتكون بحمار مات صاحبه ولا يستطيع الدفاع عنه؟ والله لو كنت حياً لعاقبتكم أيها  الجبناء!
 

(13)   حريقـــة :
كان جحا جائعاً فطلب طعاماً فجاءه بماء ساخن فلم يصبر عليه حتى تهمد حرارته بل تناول الملعقة الأولى منه بسرعة ولهفة فاحترق لسانه وأحس كأن النار تلتهب بين معدته وفمه فقام هائماً على وجهه يهرول في الأسواق وينادي : لا تقربوا فإن في جوفي حريقة!
 

(14)   المنـــوم :
طلبت منه زوجته أن يعود إليها في طريقه من المسجد بدواء منوم لطفلهما الذي يؤرقهما بالبكاء والصياح.. فعاد وليس معه غير الكتاب الذي يقرأه.
قالت : لعلك نسيت الدواء ؟
قال : معاذ الله .. هذا هو الدواء وقد جربته اليوم في الكبار فناموا جميعاً فجربيه أنت في الصغار.
 

(15)   الدجـاجـة :
كان جحا يأكل دجاجة محمرة فجاء رجل وقال له : أنا جائع أعطني قطعة أسكت بها جوعي .
فقال : والله يا أخي ليست لي وإنما هي لزوجتي.
فقال الرجل : ولكني أراك تأكلها أنت ؟
فأجابـه جحا : ماذا أصنع يا أخي ؟ فإنها أعطتني إياها وقالت: كلهـا.
 

(16)   مـرق البـط :
رأى جحا سرباً من البط قريباً من شاطئ بحيرة فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئاً فلم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه وكان معه قطعة خبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها. فمر به شخص وقال له: هنيئاً لك ياجحا لكن ماذا تأكل؟
قال : هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه.
 

(17)   برج التيـس :
سأل رجل جحا : ما طالع نجمك ؟
قـال : ولدت والشمس في برج التيس.
قال الرجل : لا يوجد في السماء برج يسمى برج التيس، ولكنك تعني برج الجدي.
قـال : أفمن مولدي إلى اليوم لا يصبح الجدي تيساً ؟
 

(18)   الزيـتـون :
كان جحا يبيع زيتوناً فجاءته امرأة وسألت عن الثمن فرأته غالياً فاعترضت على ذلك. قال جحا : أيتها المرأة هذا زيتون ليس من الزيتون الساقط فهو قد اعتنى بزرعه وقطفه فذوقي واحدة تريه حلواً لم تذوقي مثله طول عمرك فلا هو مر ولا حريف وزيته من أحسن الزيوت، ويبقى طعمه اللذيذ في الفم فلا تضيعي هذه الفرصة لأنك ستؤدين الثمن وتأخذين أفضل أنواع الزيتون.
 فقالت المرأة : أنت تعرفني وبستان هذا الزيتون قريب منا وأنا امرأة جارك ولك معرفة بزوجي وأنا اشتري إذا كنت ترغب أن تبيعني بالدين.
فقال لهـا الشيخ : ذلك أمر نجد له طريقه ففي أول الأمر انظري إلـى هذه البضاعة إذا كانت توافقك؟ وأخذ حبة زيتون وقدمها إليها لتذوقها.
فقالت له المرأة : عفواً فإنني مرضت من ثلاث سنوات في رمضان وأفطرت والآن اقضي الأيام الفائتة بأيام هذا الشتاء القصير.
فقال لها جحا : أنتِ تريدين أن تبتاعي زيتوناً بالدّيـن وتقولين ان عليك فرضاً منذ عدة سنين لم تفيه إلى الخالق.. فكيف تفين ديناً للمخلـوق؟
 

(19)   دخل جحا يوماً هو وتيمورلنك إلى الحمام فسأله تيمورلنك: لو كنت عبداً فكم كنت تساوي؟
فقال له : خمسون درهماً .
فصاح تيمورلنك : يا قليل الإنصاف إن الفوطة التي بوسطي تساوي هذه القيمة.
فأجابه الشيخ بسكون : هذا ما قصدت .
 

(20)   الوضوء :
توضأ جحا وكان الماء قليلاً فبقيت رجله اليسرى بغير غسل فلما وقف للصلاة رفعها كما يرفع الاوز رجله.
فقالوا له : ماذا تصنع ؟
فقال : رجلي اليسرى غير متوضئة.
 

(21)   زوج واحد :
حدثوه مرة عن امرأة ذات عيون كحلاء تسحر الألباب فعشقها على السماع، مع أنها كانت حولاء وخطبها من أهلها فتزوجها. وفي المساء أتى بصحن قشطة ووضعه على المائدة فقالت له المرأة : ألا يكفي صحن واحد ولا أحد عندنا فوجود صحنين إسراف.
فقال جحا : رؤيتك للطعام الواحد طعامين لا بأس فيه. وعندما بدآ يأكلان قالت المرأة :
عفواً إذا كنت تظنني قليلة شرف فأنت مخطئ فهذا الشيخ الآخر الجالس بجانبك من هو ؟
فلما فهم جحا أنها حولاء قال : يمكنك أن تري كل شئ في بيتنا شيئين ولكن زوجك واحد فقط لا غير.
 

(22)   العائل الأكبر :
سأله الأمير : كم عيالك ؟
قال : سبعة .
فأعطاه الأمير لكل من عياله مائة درهم.
وخرج جحا ثم عاد إليه على الأثر وهو يقول: نسيت واحداً أيها الأمير، أنفق من مالي عليه كما أنفق على هؤلاء.
قال الأمير : من يكون يا ترى ؟
قال : أنا أكبر عيالي أيها الأمير .
 

(23)   عسل وقشطة :
دعاه صديق إلى زيارته في داره فأكرمه بعسل وقشطة وبعد أن أتم الأكل بالخبز وأخذ يلعق العسل لعقاً متوالياً فقال له صاحب الدار: إن أكل العسل بلا خبز يحرق القلب. فأخذ جحا يزيد في اللعق بسرعة عظيمة قائلاً :
الله يعلم قلب من يحترق.
 

(24)   الظلام الدامس :
جاءه ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف ونادى جحا قائلاً :
ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك .
فاستغرب جحا طلبه وقال له : أأنت مجنون ! كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟
 

(25)   جحا الواعظ :
جلس جحا يوماً على منصة الوعظ في أحد الجوامع في (آق شهر) وقال:
- أيها المؤمنون .. هل تعلمون ما سأقوله لكم ؟
فأجابه السامعون : كلا .. لا نعلم .
قال : إذا كنتم لا تعلمون فما الفائدة من التكلم .. ثم نزل.
وعاد في يوم آخر فألقى عليهم نفس السؤال فأجابوه هذه المرة: أجل إنا نعلم.
فقال : مادتم تعلمون ما سأقول فما الفائدة من الكلام .
فحار الحاضرون في أمرهم واتفقوا فيما بينهم على أن تكون الإجابة في المرة القادمة متناقضة فقسم يجيب (لا) وقسم يجيب (نعم) ولما أتاهم المرة الثالثة وألقى عليهم سؤاله الأول اختلفت أصواتهم بين لا ونعم.
فقال : حسن جداً من يَعلَمْ يُعلِمْ من لا يَعلَمْ !
 

(26)   خصـــام :
مات أحد الحكام وكانت بينه وبين جحا خصومة .. فلما أرادوا دفنه طلبوا جحا أن يلقنه بعد الدفن فأجابهم: لا .. ابحثوا عن رجل غيري يلقنه فإنه لا يصغى لكلام لما بيننا من المشاجرة التي تعرفونها.
 
(27)   تـطـابـق :
قال جحا يوماً في أثناء وعظه : أيها المسلمون إن هواء هذه البلدة كهواء بلدتنا تماماً.
فقالوا له : كيف استدللت على ذلك ؟
قال : إن عدد النجوم الموجودة في سمائكم وشكلها مطابق تمام المطابقة لعدد وشكل نجوم سماء (آق شهر) فهواؤنا إذاً كهوائكم.
 

(28)   غلطة القاضـي :
أحدث كلب في شارع بين بيتين فاختلف صاحبا البيتين فيمن يجب عليه أن يرفع الروث وتنازعا وانتهى أمرهما إلى القاضي، فدخلا عليه وجحا عنده فلما حدثه بخبرهما أراد القاضي أن يداعب جحا فقال له: افصل أنت هذه الدعوى بينهما فالتفت جحا إلى الرجلين بلا تردد وقال: المسألة واضحة فإن الروث قد وقع في الشارع العام وليس على أحدكما أن يرفعه وإنما هو من واجب القاضي.
 

(29)   جحـا يغنـي :
دخل جحا الحمام وكان السكون فيه سائداً فأنشأ يغني فأعجبه صوته فحدثته نفسه بأنه لا يجوز أن يبخل بنعمة صوته البديع على إخوانه المسلمين، فما أسرع ما خرج من الحمام قاصداً الجامع حيث صعد إلى المئذنة وبدأ ينشد بعض التسابيح في ساعة اذان الظهر فاستغرب المارة هذا الأمر وكان صوته خشناً مزعجاً فناداه أحدهم قائلاً :
ويحك أيها الأحمق مالك تزعج الناس بهذا الإنشاء بصوتك المزعج وفي مثل هذه الساعة؟
فأجابه من أعلى المئذنة: يا أخي لو أن محسناً يتبرع لي ببناء حمام فوق هذه المئذنة لأسمعتك من حُسن صوتي ما ينسيك تغريد البلابل.
 

(30)   الـبـــرق :
مر جحا ذات يوم بالقرب من أحد الأودية فاعترضه راعي وسأله: هل أنت عالم ياسيدي ؟ فقال : نعم .
قال الراعي : انظر إلى هذا الوادي والى هؤلاء المطروحين فيه فإنني قتلتهم جميعاً لتظاهرهم بالعلم وعجزهم عن جواب واحد سألتهم إياه.
فقال جحا : وما سؤالك ؟
قال الرجل : إن القمر حينما يكون هلالاً نراه صغيراً ثم يكبر ويصير بحجم الدولاب ويعود فيصغر إلى أن يغيب ويطلع غيره فماذا يصنعون بالقديم؟
قال جحـا : آسفـاً على هؤلاء الجهلاء أما فيهم من كان يعرف أن الأقمار القديمة تخبأ للشتاء ثم يعمل منها البرق فانطرح الراعي على يدي الشيخ يقبلهما ويقول:
والله هذا الذي كان يخطر لي.
 

(31)   البقرة المذنبة :
اختطف عجل له حزمة من الحشيش وأخذ يركض بها هنا وهناك، فغضب جحا وأسرع إلى البقرة فانهال عليها ضرباً بعصاه الغليظة فرآه جاره فقال له: لماذا تضربها؟ هل أنت قاسياً؟
فقال : نعم يا سيدي هي المذنبة لا ابنها لأنها هي التي ربته وعلمته هذه الأعمال.
 

(32)   الحلم والدراهـم :
رأى جحا في منامه أن شخصاً أعطاه تسعة دراهم بدلاً من عشرة كان يطلبها منه فاختلفا وتنازعا ولما احتدم بينهما الجدال انتبه من نومه مذعوراً فلم ير في يده شيئاً فتكدر ولام نفسه على طمعها ولكنه عاد فاستلقى في الفراش وأنزل رأسه تحت اللحاف ومد يده إلى خصمه الموهوم قائلاً: هاتها تسعة ولا تزعل.
 

 


Mer 5 Mai - 20:16 (2010)
Auteur Message
ezzaytouny


Hors ligne

Inscrit le: 29 Nov 2008
Messages: 21
Localisation: mek

MessagePosté le: Mer 5 Mai - 20:27 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
galak hada wahed rajel avec sa femme f lil kano na3ssine o homa yssem3o sda3 berra o howa yekhrej arrajel ychouf. o l9a nass tayghawto o ygolo rah kayne sem (poison) felma. o howa yerje3 3end merto galtlo ach kayen galha walo ghi cherbi had kass dyal ma o ne3ssi. 
 tt le respect pr les femmes


Mer 5 Mai - 20:27 (2010)
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Ven 7 Mai - 20:00 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
Un Jumbo-Jet décolle de l'aéroport de Roissy. 


Après avoir atteint son altitude de croisière, le Commandant s'adresse aux passagers via l'interphone : 


- Mesdames et messieurs, c'est le commandant de bord qui vous parle : la météo est excellente et nous prévoyons un vol sans incident.  Nous devrions atterrir à l'Aéroport de New-York à 18h35. Après le film, je vous conseille de vous détendre et relax...  Oh non !!!  Mon Dieu !!!..........."

On entend un bruit sec et     ...   plus rien!!!!!!!!  


Silence de mort dans l'avion !
.......
Les passagers se regardent !.... 
.............
Personne ne bouge! 

.............
L'avion maintient pourtant son cap et son altitude, mais...  


Les hôtesses sourient nerveusement.......!! Mauvais signe !.......
Après quelques minutes, le Commandant revient au micro : 


- Je tiens à m'excuser pour l'incident de tout à l'heure,  mais on a renversé du café brûlant sur mon pantalon ! Vous devriez voir le devant de mon pantalon !
 
- Ce n'est rien", hurle un passager, vous devriez voir l'arrière du mien...!!! 


 
_________________


Ven 7 Mai - 20:00 (2010)
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Jeu 13 Mai - 12:34 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
J'ai pour vous une blague ,spécial auditeur  Mr. Green ,qui s'intitule : c'est quoi le métier d'audit ?

Un jeune paysan garde un grand troupeau de moutons.

Une BMW 740 s'arrête. L'homme qui en sort porte un costume Hugo Boss, des chaussures Gucci, des lunettes Ray Ban et une cravate Dior. Il s'adresse au paysan :

- Si je te dis combien tu as exactement de moutons, tu m'en donnes un ?

Le paysan "monte" et "descend" le gars de la ville et répond :

- D'accord.


Le type prend alors son Blackberry Storm et relève les coordonnées GPS du lieu. Il le connecte à son ordinateur portable puis se cale sur un système de navigation par satellite, auquel il transmet les données. Le satellite balaie la zone et fait une capture avec une caméra haute résolution. L'homme traite l'image numérique dans Adobe Photoshop avant de l'exporter vers Image Processing Facility à Hambourg. En 5 secondes, il reçoit un email contenant les données de l'image traitée. Il se connecte à une base de données MS-SQL via ODBC, il copie les données reçues et 30 secondes plus tard, sur son écran s'affiche un rapport de 150 pages dont la moitié en quadrichromie, prêt à l'impression ColorLaser.

Il va directement à la dernière page et, d'une voix triomphante, il dit au paysan :

· Tu as exactement 186 moutons !

· C'est vrai, dit le paysan. Tu peux en prendre un.

Il regarde l'homme à la BM choisir son animal et le mettre dans le coffre de la voiture.
C'est alors qu'il lui demande :

· - Si je te dis ce que tu fais comme travail, tu me rends mon haouli ?

L'homme, le regard méprisant, accepte sans hésiter.



· Tu es un expert, membre d'un cabinet d'audit, dit le aroubi.

· Tout à fait ! répond le monsieur, stupéfait. Mais, comment sais-tu ce qu'est un audit ?

· Je suis chômeur diplômé, j'ai une maitrise en économie.

· Et comment as-tu deviné mon métier ?

· Facile :


- Tu débarques chez moi sans que je ne te le demande,

- Tu veux que je te paye pour une information que je connais déjà,

- Tu réponds à une question que je ne t'ai pas posée

- Tu as dépensé une tonne d'énergie pour tout ça.

De plus, tu ne piges rien aux choses dont tu parles, alors, sois gentil, ouvre ce coffre et rends-moi
mon chien !


NB:Chers Ena'rques auditeurs ,c'est uniquement une blague Wink

_________________


Jeu 13 Mai - 12:34 (2010)
Auteur Message
tursonov


Hors ligne

Inscrit le: 02 Déc 2008
Messages: 1 309
Localisation: ena rabat

MessagePosté le: Jeu 13 Mai - 15:10 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
Very Happy Smile Okay
_________________
chaque nouveau né signifie que dieu n'est pas désespéré des hommes


Jeu 13 Mai - 15:10 (2010)
Yahoo Messenger MSN
Auteur Message
lolita 2010


Hors ligne

Inscrit le: 11 Juil 2009
Messages: 534
Localisation: rabat

MessagePosté le: Mar 18 Mai - 23:07 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
المحتـــــــال وزوجتــــــــه


---  

قرر المحتال وزوجته الدخول الى

مدينة قد اعجبتهم ليمارسا اعمال

النصب و الاحتيال على أهل المدينة



في اليوم الأول : اشترى المحتال

حمـــارا وملأ فمه بليرات من

الذهب رغما عنه، وأخذه إلى حيث

تزدحم الأقدام في السوق .



لمح الحمـــار فتاة في السوق

فنهق



فتساقطت النقود من فمه ... فتجمع

الناس حول المحتال الذي اخبرهم ان

الحمــار كلما نهق تتساقط النقود

من فمه


بدون تفكيرا بدأت المفاوضات حول

بيع الحمــار اشتراه كبير التجار

بمبلغ كبير لكنه اكتشف بعد ساعات

بأنه وقع ضحية عملية نصب غبية

فانطلق فورا إلى بيت المحتال

وطرقوا الباب قالت زوجته انه غير

موجود


لكنها سترســـل الكلب وسوف يحضره

فــــــورا .فعلا أطلقت الكلب

الذي كان محبوسا فهـــرب لا يلوي

على شيء، لكن زوجها عاد بعد قليل

وبرفقته كلب يشبه تماما الكلب الذ

ي هرب.


طبعا، نسوا لماذا جاؤوا وفاوضوه

على شراء الكلب ، واشتراه احدهم

بمبلغ كبير طبعا ثم ذهب إلى البيت

وأوصى زوجته ان تطلقه ليحضره بعد

ذلك فأطلقت الزوجة الكلب لكنهم لم

يروه بعد ذلك .


عرف التجار أنهم تعرضوا للنصب مرة

أخرى فانطلقوا إلى بيت المحتال

ودخلوا عنوة فلــم يجــدوا سوى

زوجته ، فجلسوا ينتظرونه ولما جاء

نظر إليهم ثم إلى زوجته ، وقــــال

لها:لمـــاذا لم تقو مي

بواجبـــات الضيافة لهـــؤلاء

الأكـــارم؟؟ فقالت الزوجة : إنهم

ضيوفك فقم بواجبهم أنت.


فتظاهر الرجل بالغضب الشديد

وأخــرج من جيبه سكينا مزيفا من

ذلك النوع الذي يدخل فيه النصل

بالمقبض وطعنها في الصدر حيث كان

هناك بالونا مليئا بالصبغة

الحمراء، فتظاهرت بالموت

صار الرجال يلومونه على هذا

التهور فقال لهم :لا تقلقوا ... فقد

قتلتها أكثر من مرة وأستطيع

أعادتها للحياة وفورا اخرج مزمارا

من جيبه وبدأ يعزف فقامت الزوجة

على الفور أكثر حيوية ونشاطا،

وانطلقت لتصنع القهوة للرجال

المدهوشين


نسى الرجال لماذا جاءوا ، وصاروا

يفاوضونه على المزمار حتى اشتروه

بمبلغ كبير، وعاد الذي فاز به

وطعن زوجته وصار يعزف فوقها ساعات

فلم تصحو، وفي الصباح سأله التجار

عما حصل معه فخاف ان يقول لهم انه

قتل زوجته فادعى ان المزمار يعمل

وانه تمكن من إعادة إحياء زوجته،

فاستعاره التجار منه .... وقتل كل

منهم زوجته



بالتالي ...طفح الكيل مع التجار ،

فذهبوا إلى بيته ووضعوه في كيس

وأخذوه ليلقوه بالبحر.ساروا حتى

تعبوا فجلسوا للـــراحة فنــاموا.


صار المحتال يصرخ من داخل الكيس ،

فجاءه راعي غنم وسأله عن سبب

وجوده داخل كيس و هؤلاء نيام فقال

له بأنهم يريدون تزويجه من بنت

كبير التجار في الإمارة لكنه يعشق

ابنة عمه ولا يريد بنت الرجل

الثري. طبعا ... أقتنع صاحبنا

الراعي بالحلول مكانه في الكيس

طمعا بالزواج من ابنه تاجر

التجار، فدخل مكانه بينما اخذ

المحتال أغنامه وعاد للمدينة

ولما نهض التجار ذهبوا والقوا

الكيس بالبحر وعادوا للمدينة

مرتاحين.لكنهم وجدوا المحتال

أمامهم ومعه ثلاث مئة رأس من الغنم

. فسألوه فأخبرهم بأنهم لما القوه

بالبحر خرجت حورية وتلقته وأعطته

ذهبا وغنما وأوصلته للشاطيء ......

أخبرته بأنهم لو رموه بمكان ابعد

عن الشاطيء لأنقذته اختها الأكثر

ثراء التي كانت ستنقذه وتعطيه

آلاف الرؤوس من الغنم ..وهي تفعل

ذلك مع الجميع ...


كان المحتال يحدثهم وأهل المدينة

يستمعون فانطلق الجميع إلى البحر

والقوا بأنفسهم فيه(عليهم العوض)


وصارت المدينة بأكملها ملكا

للمحتال ...



 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

_________________
mais il n est jamais trop tard pr bien faire


Mar 18 Mai - 23:07 (2010)
Auteur Message
tursonov


Hors ligne

Inscrit le: 02 Déc 2008
Messages: 1 309
Localisation: ena rabat

MessagePosté le: Mer 26 Mai - 07:10 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
Okay Smile Very Happy
_________________
chaque nouveau né signifie que dieu n'est pas désespéré des hommes


Mer 26 Mai - 07:10 (2010)
Yahoo Messenger MSN
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Ven 11 Juin - 18:48 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
أهدي الى وزير مغربي تمثال وقالوا له أنه
أثري
فأرسل لرئيس مخابراته ليتحقق من قيمته
فرد عليه :تأكدنا يا سيدي أنه أثري رد الوزير
وكيف ذلك قال :أعترف بنفسه سيدي

Mort de Rire
 

_________________


Ven 11 Juin - 18:48 (2010)
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Ven 11 Juin - 18:50 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
في اجتماع للجامعة العربية تدخل رئيس ليبيا وأدلى بكلمته التي بدأها بعبارة اخواني العرب أخواتي العربات
_________________


Ven 11 Juin - 18:50 (2010)
Auteur Message
Ikram


Hors ligne

Inscrit le: 10 Oct 2009
Messages: 1 197
Localisation: neverland ;)

MessagePosté le: Ven 11 Juin - 18:51 (2010)    Sujet du message: blagues Répondre en citant
قاليك الميريكان بغاو اعرفو اكبر رجل فالعالم سنا
قلبو عندهوم لقاو واحد عندو 99 او جاو لمغرب فمراكش او مشاو للملاح او لقاو واحد الراجل كاي بكي سولوه مال كاليهوم غاي ضربني بابا او سولوه شحا عندك كاليهوم 100او سولوه علاش غايضربك باك كاليهوم حيت ما تسخرتش لجدي

_________________


Ven 11 Juin - 18:51 (2010)
Auteur Message
Contenu Sponsorisé




MessagePosté le: Aujourd’hui à 17:58 (2016)    Sujet du message: blagues
Aujourd’hui à 17:58 (2016)
Poster un nouveau sujet  Répondre au sujet   ENA2008 Index du Forum » Les Sujets libres

Page 15 sur 19
Toutes les heures sont au format GMT
Aller à la page: <  1, 2, 314, 15, 16, 17, 18, 19  >

Montrer les messages depuis:

  

Sauter vers:  

Index | faire son forum | Forum gratuit d’entraide | Annuaire des forums gratuits | Signaler une violation | Conditions générales d'utilisation
Powered by phpBB © 2001, 2005 phpBB GroupTraduction par : phpBB-fr.com
Xmox 360 by Scott Stubblefield